تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

لروائي الشهير علي الماجد”لا تقتل موهبتك بعدم منحك فرصة”واشعل شمعة بدلا من لعن الظلام”

الأحد , 11 مارس 2018 - 2:32 م

ا

صدى الجبيل_الجبيل 

بين صفحات الكتب هناك حياة اخرى يعيشها عشاق المغامرات لقصص اختبئت بين السطور في عالم من المتعة والخيال لتجسد لنا روايات تتجدد احداثها بتقادم الزمن.. هكذا يقدم الروائي الشهير علي الماجد كنوزه الثقافية من خلال رواياته المتنوعة المواضيع والتي يخبرنا اسرارها من خلال استضافته في هذا الحوار..

_الأسم والسيرة الذاتية
علي محمد الماجد مهندس كيميائي والأصل من الأحساء كنت كاتب بجريدة الشرق لسنتين ثم نشرت أكثر من عشرين قصة قصيرة و كتبت ثمان روايات 

_كيف دخلت عالم الرواية؟حدثنا عن البدايات؟

في البداية أنا قارئ نهم منذ الصغر و حين أصبحت كاتب في الجريدة كتبت مقال عن تردي مستوى الرواية العربية ثم سألت نفسي لما لا تخوض التجربة بدلا من الانتقاد ، أشعل شمعة بدلا من لعن الظلام و اخترت الرواية البوليسية بالذات لأني قرأت مقال للأديب السوداني أمير تاج السر حيث انتقد الرواية البوليسية العربية و أنها لن تنجح مهما حاولنا، وهنا اشتعلت عندي نار التحدي كتبت الأولى في ٢٠١٣و كتبت حتى الآن ثمان روايات خمسة منها بوليسية.

_ برأيك ماهي العوامل التي تحفز شهية الكاتب ليبحر في عالم الكتابة؟
هي أربع أسباب ،المال والشهرة و الخلود و الأهم هي المشاركة.

فالكاتب يريد أن يترك أفكاره و تجربته على الأرض يريد أن يعبر عن نفسه ورأيه فيما يحدث في العالم و شذرة من خياله الخصب.
وكلنا نترك آثاراً بعضها يندثر و بعضها يزدهر.

_هل يحاول علي الماجد معالجة قضايا اجتماعية من خلال كتاباته؟ أو مجرد تعمق بالخيال ؟

أي كتابة واقعية بحته هي لا تعدو كونها تقرير ولا توجد رواية من خيال محض ، الرواية الناجحة والصحيحة لابد أن توازن ما بين الاثنين و أعالج القضايا بطريقتي دوما و أترك اليراع يعبر عنها، تحدثت عن معاناة المرأة في عالم الرجل و معاناة الرجال في حياتهم اليومية التقاعد و تربية الأطفال و الحقد والحسد ما بين الاقارب.

_ ماهي الرسائل التي تتميز بها روايات علي الماجد؟
التحفيز على التفكير و مفاجاة القارىء بالنهاية.

_ماهو الجزء الاصعب في كتابة الرواية،؟
الحبكة لذا ترك الكثيرين الرواية البوليسية و مكمن الصعوبة بها هي توازن ما بين أن أفاجئ القارىء بالنهاية و أن يقتنع أنه القاتل بطريقة  منطقية.

_  ماهي أدوات الكاتبة السليمة؟
عقل مشحون بالأفكار و لسان مقيد يجب عليه أن يكون مهتم بالثقافات الأخرى و شغوف بالناس أفكارهم همومهم و هوايتهم. 

_طقوس خاصة بعلي الماجد أثناء الكتابة؟

لا توجد أى  طقوس، أكتب متى شعرت بالرغبة
و اأي كاتب يقول أن لديه طقوس فانه يقولها للدعاية فقط.

_ماذا يعني لك كل من :

فنجان القهوة…مرارة الحياة.

الأزهار…الأمل.

المفاتيح والاقفال …بعض العقول البشرية.

الكتاب ….تجربة حياة إنسان اخر.

السعادة هي….الرضا بما يقسمه الله لك.

حكمتك بالحياة….استمع لقلبك وللطبيعة و للأطفال فهم الصادقين في هذا العالم.

_هل لديك اهتمامات بمجالات أخرى غير الكتابة؟
النحت على الخشب والطين والموسيقي.

_ نصائح تقدمها للكتاب الناشئين الذين لم ترى أعمالهم النور بعد؟
التريث و اعادة كتابة روايتك أكثر من مرة و اختيار موضوع  يحبه و يهم الناس و الأهم دار نشر محترمة. 

_ كتاب مفضلين لديك؟
أجاثا كريستي، دوسفدوسكي ،مخيائل بولوكوف، مصطفى محمود ،عبدالوهاب مطاوع ،حنا مينه ،الماغوط ،ميخائيل نعمة ،و كثيرين.

_ما دور القراءة في صناعة الفكر؟
يعتمد على نوع القراءة فان كان النوع رتيب أصبح الفكر رتيب،أنت وما تقرأ هكذا الحياة ببساطة لذا اقرا الجديد دوما.

_ماذا أضافت الكتابة لحياة علي الماجد؟ 
قبس من خيالي أصبح شعاع من خيال الآخرين. 

_ماهي أبرز كتاباتك القصصية و الروائية؟ وماهو القريب لقبلك منها؟

 كأنكم تسالون أب عن أجمل بناته.

_أطول رواية هي :ذات المعطف الازرق

_أكثر رواية أخذت منك وقت هي :لغز الأصهب
وجديدك هو :الناقوس فهي مخلص لحياة أهل الشرقية في قالب اجتماعي كوميدي مثير و هي أكثر رواية بها شخصيات واقعية.

_كلمة تقدمها لجمهورك من القراء؟
الكتابة أنفاس العقل، بدونه يختنق.

 _كلمة اخيرة للقراء:

لا تقتل موهبتك بعدم منحك فرصة.

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسجيل دخول
المشاهدات
1575
التعليقات
0