تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

استمع لشرح عن النهضة الشاملة في شتى المجالات

نائب أمير الشرقية يطلع على منجزات «ملكية الجبيل»

الإثنين , 19 مارس 2018 - 10:31 ص

صدى الجبيل- عطية الزهراني – الجبيل

قام صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بزيارة تفقدية للهيئة الملكية بالجبيل، اطلع خلالها على النهضة الشاملة التي تشهدها الجبيل في شتى المجالات، وقد رافقه في الجولة محافظ الجبيل عبدالله العسكر، وكان في استقباله رئيس الهيئة الملكية د. مصلح العتيبي وعدد من المسؤولين.

واطلع سموه على ما تقوم به الهيئة الملكية من دور منذ تأسيسها خاصة في مجال الاستثمار، وما تقوم به من دور في المجال البيئي والتوافق بين التطور الصناعي والسكني، حيث إن مدن الهيئة الملكية تشهد تفاصيل مختلفة على صعيد الصناعة واستثمار الإنسان كذلك مظاهر التنمية المتعددة، كما شاهد سموه من خلال مركز الزوار ما تقوم به الهيئة الملكية من مجهودات في المجال الصناعي والخدمات المختلفة والمناطق السكنية والخدمات التعليمية والصحية، إضافة إلى الخدمات الترفيهية والشواطئ والمتنزهات التي صممت على أحدث الطرز، إضافة للطرق التي تنفذ وفقا للجودة المعتمدة، وضمن منظومة التطوير الشامل داخل المنطقة السكنية، حيث إن الهيئة الملكية بالجبيل تقوم بإدخال كافة الخدمات الأساسية من سفلتة وإنارة ورصف وصرف صحي، وكهرباء، وشبكة إطفاء الحرائق بشكل مستمر ومتزامن مع تطوير البنية الفوقية وبناء الفلل والوحدات السكنية للمواطنين والمستفيدين، كما أن المدينة تشمل على العديد من المشاريع الحالية والمستقبلية كما غطيت الطرق بشبكة مراقبة مرورية لردع المخالفين.

بعد ذلك قدم رئيس الهيئة الملكية د. مصلح العتيبي هدية تذكارية لسموه بهذه المناسبة، ثم التقطت الصور التذكارية



قام صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بزيارة تفقدية لكلية الجبيل الصناعية، اطلع خلالها على ما تشهده الكلية من تطور، واستمع إلى عرض تعريفي عن قطاع الكليات والمعاهد، كما التقى بعدد من الطلاب. وأوضح العرض كفاءة الخريجين وقدرتهم على تحمل أعباء التصنيع والتشغيل في المصانع المختلفة وقدرة الخريج على الإبداع والتطوير في مختلف الأعمال.

وأوضح العرض ما توليه الهيئة الملكية بالجبيل للجانب التقني باعتبار أن الجبيل الصناعية تعد أكبر مدينة صناعية في مجال الصناعات البتروكيماوية على مستوى العالم ويعد أحد الأهداف الإستراتيجية لإنشاء مدينتي الجبيل وينبع، وقد حرص قطاع الكليات والمعاهد على تلبية حاجات سوق العمل بتخصصات ومناهج تتماشى مع متطلبات سوق العمل، وهذا بدوره أدى الى حصول أغلب الخريجين على وظائف متميزة وعدد منهم يكمل تعليمه في الخارج.

وأضاف العرض التعريفي عن كلية الجبيل الصناعية أنه تم مؤخرا افتتاح مركز البحث والابتكار في كلية الجبيل الصناعية بالشراكة مع جامعة ميونخ بألمانيا، والهدف منه رفع كفاءة البحث التطبيقي بالقطاع وأيضا مساعدة الشركات والمصانع على العملية البحثية الخاصة بحل المشاكل التي تواجههم.

كما تم تشكيل لجان بحثية على مستوى القطاع؛ لضمان جودة البحوث والنشر في أرقى المجالات العلمية على مستوى العالم، كما تم ربط القطاع بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية للاستفادة من دعم الأبحاث العلمية الذي تقدمه المدينة بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين الطرفين.

وأشار العرض التعريفي عن كلية الجبيل الصناعية الى أن العمل جار مع الجهات ذات العلاقة سواء بالداخل أو الخارج ذات الأهمية البالغة، وهناك تجارب كثيرة، مع جامعات داخلية وخارجية، مثل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل (جامعة الدمام سابقا)، وكذلك خارجية، مثل جامعة تروي الأمريكية، وجامعة ميجيل الكندية، ومعهد ين يانغ السنغافوري، والمعهد الملكي السويدي على سبيل المثال لا الحصر، وتتعلق هذه الشراكات بخدمة التعليم والبحث العلمي وتطويره، سواء في استشارات، أو تعاون مشترك وهناك تعاون مع القطاع الخاص في تطور مستمر، وتعاون مع الشركات الصناعية للتوافق مع متطلبات الصناعة وسوق العمل، فلابد من محاكاة الواقع وبذل الجهود لتوفير ما يحتاجه.

مقر جديد لمباني الكلية الجامعية

واختتم العرض بأن الهيئة الملكية بالجبيل تواصل العمل بإنشاء المقر الجديد لمباني الكلية الجامعية (بنين وبنات) في حي المطرفية بالجبيل الصناعية وقالت الهيئة الملكية: لقد خصصت مساحة تقدر بحوالي (2) مليون متر مربع ومن المتوقع انتهاء العمل في المبنى الجديد للكلية الجامعية في عام 2020م.

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسجيل دخول
المشاهدات
411
التعليقات
0