تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

خلال مشاركتهما في مهرجان الفن المعاصر

بالصور” أشهر نحاتي فن الظلال يبهرون أهالي الجبيل..ويشيدون بثقافتهم الفنية العالية”

الجمعة , 06 أبريل 2018 - 1:35 م

صدى الجبيل_عابده السلامي

قدم الفنان التشكيلي الأردني بسام السيلاوي وزوجته الفنانة ميسون مصالحة مشاركة مميزة من خلال معرض قصة الظل الذي أقيم ضمن فعاليات مهرجان الفن المعاصر الذي نظمته إدارة الخدمات الاجتماعية بالهيئة الملكية بالجبيل مؤخرا.

فكان الثنائي شريكان في الفكرة وشريكان في العطاء ،جمعتهم ساحة الفن لتولد من شغفها بصمة خاصة، بنكهة عربية وهوية اسلامية، كما ذكر الأثنان في التقرير التالي.

وفي بداية حديثة قال الفنان” بسام السيلاوي” تخرجنا من جامعة اليرموك بالأردن عام 1992و درسنا فنون تشكيلية تخصص نحت وبعد التخرج عملنا بالنحت وابتكرنا بصمتنا الخاصة. 

فمنذ 5 سنوات ابتكرنا تكنيك خاص تميزنا فيه على مستوى الوطن العربي و العالم بأكملة وهو نحت الظلال الذي حرصنا على أن يحمل الطابع العربي والهوية الإسلامية.

وبين “السيلاوي” الكثير من الفنانين يعملون بفن الظلال ولكننا تميزنا باننا نعمل على تكنيك خاص ظلال على الجدار إذ تكون المنحوته مرتبطة بالظلال إرتباط كامل حيث يكون الظل بعد رابع للمنحوته والحمدلله عملنا مميز بالعالم ومسجل في الدائرة الاقتصادية في ابو ظبي.

وحول مشاركتهما قال السيلاوي “شاركنا في مهرجان الفن المعاصر بعد توجيه دعوة لنا من الهيئة الملكية بالجبيل للمشاركة في المهرجان وقد سعدنا بالمشاركة فقد كانت تجربة مميزة حظيت بحضور جماهيري كبير ذو ثقافة عالية وحس فني عميق ومتذوق لفن النحت، وقدمنا عدد من المنحوتات ذات الهوية الاسلامية عبارة عن انعكاسات للظلال، إضافة إلى شرائح من الكرتون سلط عليها الضوء من الأعلى ، محفورة بمقاييس ونسب معينة لتشكيل صورة الملك سلمان  والأخرى لوحة  بفن الكولاج صممت من قصاصات الورق تحمل الرؤيا 2030 لبورترية لولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله، إضافة إلى تقديم عمل لبورترية من الرمل لمدير إدارة الخدمات الاجتماعية بالهيئة الملكية بالجبيل الأستاذ خالد الشمري كان عبارة عن مربعات من الرمل ومنطقة الظل، اذ تضيع المربعات وتصغر لتكون الملامح بشكل واضح .

 
وقد أشادت الفنانة ميسون مصالحه بالمهرجان وقالت” يعتبر معرض مهرجان الفن المعاصر من أجمل المعارض من بين 40 الى 50 معرض  شاركنا فيها داخل وخارج الامارات ،ويعود ذلك التميز لمشاركتنا بالجبيل لجودة التنظيم والعرض الذي حظي به المعرض ، فقد استمتعنا بجمال العرض واستمتعنا بالثقافة العالية لأهالي الجبيل والاجابة على أسئلتهم وسماع آرائهم مما أثرى تجربتنا.

وحول أسرار النجاح بينت “ميسون” أن الاستمرار هو سر النجاح والتطوير والتميز والتجديد وقالت” الفنان يجب أن يبحث عن أسلوب مميز يطرح به أفكاره وهو سبب تميزنا بتقنية نحت الظلال التي كانت  نتاج التجارب ، ففن الظلال موجود من القدم لكن حاولنا دمجه بالخط العربي وحاولنا أن نخرج بعمل فني يكون له هوية خاصة لمن يشاهده، حيث تبرز من خلاله الهوية العربية الاسلامية إذ أن أغلب الأعمال عبارة عن آيات وأدعية،فجميل جدا أن تنعكس شخصية الفنان في العمل الفني.

وأضافت ” ورغم الحداثة جدا في الطرح بالعمل في فن نحت الظلال الا أنه ظل مرتبطا بجذورنا العربية الاسلامية وحضارتنا وهو ما حرصنا عليه من خلال عرض أعمالنا الفنية ولله الحمد وجد صدى كبير وردود إيجابية من الجمهور ، والرسالة التي أردنا إيصالها من خلال فن نحت الظلال أن يتفاعل المتلقي مع الأعمال ويتحسس جمالياتها وهذا بدوره يزيد من الوعي الفني ونشر الثقافة الفنية لديه.

وأشارت “مشاركتنا بالمهرجان كانت ثرية حيث جمعتنا بالكثير من الفنانين والفنانات بمدينة الجبيل ومن مختلف المناطق على مستوى عالي من العرض إذ تمتع المهرجان بعرض رائع جدابالإضافة إلى أن المتذوقين كانو على مستوى عالي من الثقافة، فمدينة الجبيل مدينة جميلة جمعت الصناعة والجمال وقدمت المحتوى بشكل قوي فهي حقا بيئة مساعدة على خلق الفن .

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسجيل دخول
المشاهدات
1060
التعليقات
0