تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

” الباهلي” يحلق كطائر بقلب انسان “

الإثنين , 21 مايو 2018 - 2:03 م

صدى الجبيل_ أمجاد السويلم

ما أجمل أن تصدح الطيور بأعذب الحانها لتطرب أسماعنا فرحا يتهادى على مشاعرنا لنقتبس منه الأمل..وما أجمل أن يعيش الانسان بقلب طائر..ويحلق في الحياة بكل حب لينشر الخير والسلام..فماذا لو كان طائر بقلب إنسان،، هكذا استقبلنا ضيف صحيفة صدى الجبيل” الكاتب والمؤلف السعودي “سليمان الباهلي” لنحلق معه في صفحة من حياته في الحوار التالي ..

‏_بطاقتك الشخصية :

‏سليمان بن علي الباهلي مؤلف وكاتب سعودي ومدرب متعتمد، مهتم بتطوير الذات ونشر التفاؤل والإيجابية والإنسانية.

_ حدثنا عن مسيرتك الثقافية والتطوير منذ البداية وإلى الأن؟

‏بداياتي كانت متواضعة وهي عبارة عن مشاركات وكتابات بسيطة ومع بداية انطلاق برامج التواصل الاجتماعي شاركت من خلال كلماتي لتصل إلى أكبر شريحة ومن ثم المشاركات الصحفية والإعلامية و إصدار كتاب والحصول على أكثر من دورة في مجال التدريب.

‏_  ما أهم المحطات التطويرة في حياتك ؟
‏نشأت في أسرة مثقفة وكان لأبي رحمه الله بالغ الأثر عليّ من حيث حب القراءة والاطلاع فاستفدت منه وتعلمت منه الكثير رحمه الله وكذلك من خلال القراءة التطورية وحضور الدورات المتخصصة والاطلاع على هذا العلم وتطبيقه من خلال حياتي.

‏أما أهم محطة وأولها هي الاطلاع على مشاهد وكتب  للدكتور ابراهيم الفقي والذي أثر علي جدا مماجعلني أتجه بشغف لعلم تطوير الذات.  

‏ _ كتاب ” طائر بقلب إنسان ” ما سبب التسمية ؟! وهل توقعت كل هذا النجاح ؟!
‏كتاب طائر بقلب انسان هو نتاج مسيرة وخبرات وقراءات حاولت من خلاله نشر ثقافة الإيجابية بين القراء أما سبب التسمية فقد ذكرت ذلك من خلال مقدمة الكتاب وهو أن الطائر من وجهة نظري يعد باعث للإيجابية وروح للتفاؤل فكلما انطلق بحرية بين السماء والأرض هو يثبت للإنسان أن لديه القدرة على الطيران من خلال روحه وتغيير حياته واكتشاف قدراته.
‏أما توقع النجاح ففضل من الله صحيح أنني رسمت صورة لنجاحي ولكنها والحمد الله فاقت تصوري.

‏_ بالنسبة للكتابة ماهو الأصعب،،البداية أم الاستمرارية ؟
‏لكل مرحلة صعوبة معينة ففي البداية كيف تختار الفكرة وهل هناك مصادر لها  أما الاستمرارية فصعوبتها عندما يتوقف الهام الكتابة أو حينما لايستطيع الكاتب أن يطور فكرته ليستمر في كتابته.

‏_ بعد أن حقق كتابك الأول النجاح هل يعني استمرارية النجاح ؟!
‏النجاح ليس محطة فقط بل محطات يجب على الكاتب أن يعي أن نجاحه في محطة لايعني نجاحه الدائم لذا وجب على كل من يسعى إلى النجاح أن يرسم لنجاحه أكثر من محطة.

‏_ أول كتاب قرأته في طفولتك هل تذكره ؟! ماذا كان أسمه  عن ماذا يتكلم ؟! وهل ترك أثرا فيك ؟! وهل كنت تحلم وانت صغير أن تكون كاتب مشهور ؟!
‏عندما كنت طالب على مقاعد الدراسة كنت أحب حصة القراءة فمن خلالها كنا نذهب إلى المكتبة ونختار  كتاب نقرأه كنت مغرم  بقراءة مجلة ماجد وهي مجلة ثقافية منوعة مخصصة للأطفال.

‏اما أول كتاب قرأته بتمعن فكان اسمه السندباد ورحلاته السبع وهو عبارة عن رحلات وقصص للسندباد في بلدان كثيرة ومغامرات شيقة.

‏بالنسبة للحلم فقد كنت أحلم ان أكون كاتبا ولله الحمد أصبح حملي حقيقة.

‏_ ما اكثر ما يشد القارئ عندما يشتري الكتاب ( تصميم الغلاف – العنوان – اسم الكاتب )؟
‏الجمهور أصناف البعض يشده الغلاف وتصميمه والبعض يشده العنوان وآخر يشده إسم الكاتب لذلك يجب أن يحرص أي كاتب مبتدئ على أدق التفاصيل حتى يلفت انتباه القراء للكتابة.

‏_ أيهما أقوى الكاتب الذي يكتب في أكثر من مجال أو  المتخصص في مجال معين ؟

‏الكتابة في مجال واحد هي أدعى لنجاح الكاتب ولكن لايمنع أن يبدع الكاتب في أكثر من مجال حينما يمتلك الخبرة والقدرة على الكتابة في أكثر من مجال.

‏_ ما أكثر العوائق التي تقف في وجه الكاتب المبتدأ وهل تخطيتها ؟ وكيف ؟

‏أكثر العوائق بالنسبة لتأليف الكتب هي أن يجهل الكاتب آلية الكتابة وتقسيماتها كذلك حينما ينصدم الكاتب بجشع دور النشر وهضمها لحقوقه وخاصة الكاتب المبتدئ مما يجعله يتنازل عن كثير من حقوقه بهدف نشر كتابه.

‏بالنسبة لي لم أدخل مجال التأليف الا بعد دراسه وقراءة والحمد لله تخطيت كل العقبات.

‏_ دائماً نقول الكاتب مجموعة تجارب ، هو يجب أن يعيش الكاتب  التجربة كي يستطيع أن يكتب عنها ؟!
‏الكتابة هي مخزون معرفي للكاتب من خلال تجربة أو وعي أو قراءة أو دراسة وعلم فأي كاتب يستمد قوة حروفه من خلال كل ذلك فهو قد يعيش التجربة و قد يستفيد من تجارب الآخرين وفي كلى الحالتين الكاتب معبر  عن شيء موجود في مجتمعه.

‏_ كم تأخذ الكاتبة من وقتك ؟ وماهو أفضل وقت تحب أن تكتب فيه ؟
‏الكتابة مجال ابداعي لذلك تحتاج إلى وقت معين بعيد عن انشغالات الحياة أما أفضل وقت للكتابة بالنسبة لي فهو ليلا حيث الهدوء والصفاء .

‏_ في ظل العديد من الصحف والمجلات ، ما رأيك فيما يقدمه الإعلام من ثقافة وفائدة للقاريء؟
‏في كل مجال يوجد الجيد والسيء كذلك الإعلام سواء المرئي أو المكتوب كالصحف يوجد بها ماهو جميل ورائع وفي المقابل ماهو سيء وغير جيد أما رأيي فيما يقدمه الإعلام للقارئ فأجد أن الإعلام عنصر هام ومساهم في العملية الثقافية وركن أساس لنشر الثقافة.

‏_ هل دعم الإعلام الكتاب؟ وماهو دوره في ذلك؟
‏في السنوات الأخيرة أصبح هناك حراك إعلامي ودعم للكتاب سواء مبتدئين أو مخضرمين فمجالات الإعلام الآن أصبحت أكثر تنوعا لأن دور الإعلام هو المساهمة في الرقي المعرفي والثقافي للمجتمع.

‏_ لماذا يعتبر فن تطوير الذات فن في غاية الأهمية؟
‏لانه مجال ينعكس على كل شيء في حياة الإنسان بدءً بنفسه وامتداداً لمن حوله ووصولا لنجاحه.

‏_ طموحاتك ومشاريعك للمستقبل؟
‏الطموحات المستقبلية موجودة تحتاج فقط الى تمهل ودراسه وتخطيط، وأقرب مشاريعي اصدار كتاب جديد.


‏_ ماهي رسالتك القادمة من خلال كتابك القادم؟
‏رسالتي في كتابي القادم هي امتداد لرسالتي لحياتي في نشر ثقافة الإيجابية والتفاؤل بين الناس وتحفيزهم لتحقيق التغيير الإيجابي ليحققوا أحلامهم ويصلوا إلى النجاح.

_في ختام هذا اللقاء..‏كلمة أو إضاءة تقدمها للقراء ..
“جميل أن نعانق الأمل وأن نضيء شموع الحب في ظلمة العواصف كي نحتفل بالحياة .. لقد خٌلقنا كي نعيش… لنتنفس اكسجين المحبة ولنتقاسم لحظات الفرح”.

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسجيل دخول
المشاهدات
1146
التعليقات
0