تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

منطقتان للاخلاء بالجبيل الصناعية وطريق الدمام

مدير الدفاع المدني بالشرقية: نمتلك أحدث الأجهزة بمحافظات المنطقة

الخميس , 28 يونيو 2018 - 7:27 م

صدى الجببل_عبدالعزيز المطيري

أوضح مديرعام الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العميد راشد المري، أنه توجد منطقة اخلاء مكتملة في الجبيل الصناعية وأخرى تحت الانشاء على طريق الدمام.

وأشار في تصريحات على هامش ورشة التعامل مع المواد الخطرة المقامة حاليا في الجبيل إلى وجود أحدث الأجهزة الحديثة للدفاع المدني بمراكز الدفاع المدني بمحافظات المنطقة الشرقية، مضيفًا إن حكومتنا الرشيدة تولي جل الاهتمام بموضوع السلامة؛ حفاظًا على مكتسبات الوطن وسلامة أبنائه والمقيمين، وتتوفر أحدث الآليات والمعدات والسلالم والأجهزة الحديثة على مستوى العالم ونهدف إلى سلامة المواطن والمقيم.

وقال المري: إن جميع منسوبي الدفاع المدني على الاستعداد والجاهزية لتلبية النداء في أي موقع، مشيدًا بتعاون الشركات بالجبيل الصناعية مع الدفاع المدني وقال: انها مثالية من اجل خدمة هذا الوطن، وأوضح العميد المري أن هذه الورشة تأتي في ظل التطور الذي تشهده المديرية العامة للدفاع المدني في مجال التعامل مع المواد الخطرة وما تزخر به بلادنا الغالية من تطور في الصناعات البترولية والكيميائية والصناعات الأخرى، واستمرارًا لجهود الدفاع المدني في تحقيق الهدف الرئيسي للدفاع المدني وهو حماية الأرواح والممتلكات.

وعن تكرار مثل هذه الورش قال: مما لاشك فيه أننا نهدف إلى التوعية للجميع ونخطط العام القادم لاقامة ورشة أخرى بما يتناسب مع كل منطقة، ونختار موقعًا اخر لها بهدف استفادة وتوعية الجميع، ونحن سعداء جدًا بالحضور الكبير من موظفي الشركات المتواجدين والمهتمين في هذا المجال اضافة إلى المختصين والمحاضرين ومنسوبي الدفاع المدني وايضا نوعية طرح الأسئلة مما يساهم في نجاح الهدف من اقامة الورشة، وحول اختيار الجبيل الصناعية مقرًا للورشة قال: اختارت إدارة الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية الجبيل الصناعية مقرًا لها لوجود العديد من المواد الخطرة التي تنتجها المصانع وما تشكله من خطر على حياة الانسان وصحته وما لها من أضرار بالبيئة والممتلكات، حيث تتواجد المواد الخطرة في منتجات الصناعات الكيميائية وخاصة المناطق الصناعية الأساسية والصناعات الثانوية وما تحتويه من منتجات متنوعة خطيرة تتمثل في المواد الكيميائية والفيزيائية البيولوجية وما يمكن ان تخلفه من أضرار لا سمح الله سواء عند التصنيع أو التعبئة أو النقل والتخزين، وحرصنا على أن تكون الجبيل مقرًا للورشة مما يكون الأمر حتميًا للتوعية وتبادل الآراء والخروج بتوصيات يستفاد منها.

وقد افتتح محافظ الجبيل عبدالله العسكر وبحضور مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العميد راشد المري صباح أمس الأول ورشة عمل بعنوان (التعامل مع المواد الخطرة وفاعلية الاستجابة في حالات الطوارئ)، والتي تنظمها الادارة العامة للدفاع المدني بمحافظة الجبيل بحضور عدد من المختصين في مجال المواد الخطرة من منسوبي الدفاع المدني والجهات الاخرى.

وفي كلمة رحب مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة الجبيل العقيد ناصر القحطاني بالحضور، وأوضح أن المواد الخطرة تدخل في كثير من الصناعات ومن هذا المنطلق انطلقت هذه الورشة بالتعاون مع الشركات المصنعة لهذه المواد والجهات الداعمة لأعمال الدفاع المدني بالجبيل كأعضاء جماعة لمناقشة العديد من المواضيع التي تهتم بالمواد الخطرة كإدارة حوادثها وطرق تخزينها ونقلها ووسائل السلامة الكافية لحماية العاملين بالمصانع والمعامل التي تنتج هذه المواد، مشيرًا الى وجود كوكبة من المختصين؛ لتساهم في اثراء الورشة وافادة الجميع.

وتطرق المتحدثون بالورشة إلى عدة مواضيع من أهمها الاستجابة لإدارة حوادث المواد الخطرة قدمها المقدم مساعد البرغشر، بعدها دراسة حالة طب الكوارث قدمها طارق الشعباني، وسوف يناقش اليوم الخميس عدد من أوراق العمل منها اشتراطات تداول وتخزين ونقل المواد الخطرة والتلوث الاشعاعي والتدخل لإزالة التلوث، وتختتم الورشة أعمالها بورقة عمل عن السلامة والصحة المهنية في بيئة عمل المواد الخطرة، كما سيتم اعلان عدد من التوصيات.

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسجيل دخول
المشاهدات
463
التعليقات
0