تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

الضمير اليقظ والتسامح والاعتدال معاني لحوار مدير تعليم الشرقية مع المعلمين والمعلمات الجدد

الإثنين , 06 أغسطس 2018 - 8:15 م

صدى الجبيل_أبرار اليعيش

أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور  ناصر بن عبدالعزيز الشلعان في حوار مفتوح جمعه مع معلمي ومعلمات المنطقة الشرقية الجدد اليوم الاثنين  أداره المتحدث الإعلامي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص  أن المرحلة التي نعيشها اليوم وما تتطلع إليه  الدولة حفظها الله في رؤيتها الوطنية  الطموحة 2030 أو برنامج التحول الوطني يحتم علينا العبور إلى مرحلة  نثبت فيها بأننا  قادرون على تقديم ما يسهم في رفعة هذا الوطن المعطاء فما نملكه من إرادة وإصرار وعزيمة واثقة بالله تعالى ثم بسواعد أبناء وبنات الوطن حتما  سنحقق بها ما تصبو لها مملكتنا الغالية .

وقد استهل الشلعان كلمته بالشكر للقيادة الرشيدة حفظها الله  على ما يولونه من اهتمام كبير لقطاع التعليم بالمملكة مهنئأ ومباركا لكوكبة المعلمين والمعلمات الجدد بقوله فرحون بوجودكم بيننا ونطلعكم بأن التطور الذي يشهده التعليم اليوم هو بتخطيط وعمل دؤوب تم بتكاتف الجميع .

 

 

وقبل البدء في الجلسة الحوارية  التي كان مقرها مدارس الحصان بمدينة الدمام وضع مدير اللقاء سعيد الباحص  تمهيدا ليكون منطلقا لحوار مفتوح بحيث يرسم  مسارا واضحا للخروج بفائدة يشترك فيها الجميع  للعمل عليها قائلا  أن خيارات وتعدد مصادر المعرفة واتساعها ودخول منصات متنوعة أفضى إلى  بناء استراتيجية تطويرية  للتعليم في المملكة  تتمثل فيها مجموعة من القيم تؤكد على أن التعليم معزز للهوية الوطنية  وداعم لكل مبادرة وطنية . 

 

               

و أشار الشلعان أثناء جلسة الحوار أن  ثمة مفاهيم  تعزز من انتماء المعلم والمعلمة لرسالته ومهنته والارتقاء بها لأعلی المستويات،  والإسهام في تطوير المجتمع الذي يعيش فيه  حيث تطرق إلى أهمية المهنة ودورها في بناء مستقبل الوطن والإسهام في تعزيز مكانة المعلم العلمية والاجتماعية.

 

 

ثم أعقب ذلك حديثا للمساعد للشؤون المدرسية فهد بن محمد الغفيلي أكد فيه بأن المعلم والمعلمة هم  صورة صادقة للمثقف المعتز بدينه والمنتمي لوطنه والولاء للمليك ، وهم الأمناء على كيانه ووحدته   الأمر الذي يلزمهم توسيع نطاق ثقافتهم وتنويع مصادرها ليكونوا قادرين على تكوين رأي ناضج مبني على العمل والمعرفة والخبرة الواسعة تعين على بناء حضارة إنسانية تؤثر في المجتمع وتنشر الشمائل الحميدة التي يتصف بها إنسان هذا الوطن  الغالي .

 

 

 

فيما تناولت المساعدة للشؤون التعليمية بنات فاطمة الفهيد الوصايا الجمة الواجب توفرها في المعلم والمعلمة معتبرة أن مهنة التعليم من أشرف المهن و تحتاج الى الاتقان والإخلاص في العطاء والحرص على الرقابة الذاتية، والتعلم الذاتي  والحرص في  القول والعمل والانضباط في العمل والبعد عن المحبطين. 

 

ثم استعرض مدير اللقاء سعيد الباحص  في ثنايا الجلسة ملامح الميثاق الذي  يستمد المعلم  منه رسالته  قائلا أن الضمير اليقظ والحس الناقد والرقابة الذاتية هي التي  يجب أن يتمثل بها معلمو ومعلمات هذا العصر والسعي الحثيث إلى بث روح المحبة والألفة بين الطلاب ومجتمعهم والإعلاء من المثل العليا والتمسك بها والعمل على ترسيخ مفهوم المواطنة لدى الطلاب والطالبات  وغرس أهمية مبدأ الاعتدال والتسامح فهذه هي  طبيعة ميثاق الأداء المطلوب في هذه المرحلة .

ثم بدأت المداخلات من قبل المعلمين والمعلمات وبدأت بدور المعلم في العملية التعليمية  ودور المعلم المثقف في الميدان .  

 

 

وقد اكد الشلعان مدير عام التعليم  في إجابته على تساؤلات المعلمات والمعلمين بأن ثمة تشجيع للمعلمين على الانخراط في الدراسات العليا مؤكدا على أن التشجيع على هذه المبادرة في التخصصات التي تخدم التعليم مفتوحة للجميع من خلال أدارة التدريب التربوي والموارد كما أجاب مدير إدارة الإشراف التربوي ممدوح فتح الدين على أحد التساؤلات التي تشير إلى موضوع  التقييم المتبادل بين الرئيس والمرؤوس ودوره في تطوير الميدان. 

 

وردا على سؤال حول الأبحاث العلمية في تعليم الشرقية نوه الشلعان إلى أن إدارة تعليم الشرقية تسعى إلى نشر ثقافة البحث العلمي في الميدان التربوي وأنه سوف يستفاد من هذه الأبحاث في تطوير التعليم

وفي نهاية اللقاء كرم مدير عام التعليم الدكتور ناصر الشلعان نائب رئيس مجموعة الحصان التعليمية عبدلله بن سعيد الغامدي على استضافة اللقاء .

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسجيل دخول
المشاهدات
198
التعليقات
0