تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

مهبط الوحي ومهد الرسالات ، موئل المجد ومحضن البطولات.. إنه الوطن الكبير.. المملكة العربية السعودية .

الأحد , 23 سبتمبر 2018 - 4:54 ص

اليوم يزدهي وطننا السعودي بعيده الوطني الثامن والثمانين لتجيش مشاعرنا فخرًا وعزًا بمآثر ذلك التاريخ المجيد والذكريات الخالدة التي صنعها بحنكته ، وصاغها بشجاعته البطل الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه – كما تزدان شرقيتنا على ثرى الساحل الشرقي الحبيب في حُلل الشموخ والسؤدد ، وقد توشحت الأخضر الزاهي احتفالا بالذكرى الثامنة والثمانين لتأسيس هذا الصرح الشامخ و الكيان العظيم المملكة العربية السعودية .

حريٌ بنا في هذه المناسبة أن نقف وقفة تأمل لنستلهم عبق الماضي وبطولات الملك الهمام ، ولندرك أن التاريخ قد سطّر بمداد من ذهب تلك السيرة العطرة سيرة الملك عبدالعزيز مؤسس هذا الكيان الشامخ إذ لَمّ الشتات و وحّد الكلمة تحت راية التوحيد فصنع حدثا إن لم يشهد له التاريخ مثيلا فهو التأريخ السعودي بعينه … تأريخ أبهر العالم ليقف له إجلالا وإكبارا ، فغدا اسم (عبدالعزيز) نقشا في سماءات المعالي وميادين البطولة .

نحتفي بذكرى يومنا الوطني المجيد متأملين عظم ماتحقق من إنجازات سعودية ونهضة تنموية طالت جميع الميادين والقطاعات ، مستشعرين نعمة الأمن والأمان في وطن مزدهر ينمو ويشق طريقة بكل عزيمة وثبات ليحتل مكانة متميزة بين دول العالم مما يؤكد أن بلادنا – ولله الحمد – تسير على خُطى ثابتة مُستمدًّة من إرث قوي وشريعة غراء ونظرة ثاقبة من لدن والدنا وقائدنا الملك سلمان ـ حفظه الله ـ فهذه الإنجازات العملاقة تترى ، والمشروعات التنموية تتوالى في جميع القطاعات سيما قطاع التعليم الذي حظي ـ ولا يزال ـ باهتمام كبير ودعم متواصل إذ بلغ تطوير التعليم مداه ، فأحرز طلابنا الفوز في العديد من المسابقات المحلية والاقليمية والعالمية ،

وبمشيئة الله سيحقق تعليمنا أعلى معايير الجودة لنكون في مصاف الدول المتقدمة خصوصا ونحن نستشرف مستقبلا باهرا في ظل الرؤية الطموحة 2030 والداعمة للتحول الوطني .
إنها سعوديتنا ومهما تحدثنا عنها وعن ماضيها وعن أمجادها ومكانتها وعمقها العربي والإسلامي ودورها الريادي فحديثنا عن كل ذلك يقصر .واليوم نجدها فرصة سانحة لأنْ نجدد الولاء لمملكتنا الغالية وأن نذود عنها بكل مانملك ، ولا نرضى لكائن من كان أن ينال منها أو يمس ذرة من ترابها .
في هذه المناسبة العزيزة على نفوسنا يطيب لي أصالة عن نفسي ونيابة عن في أسرة تعليم الشرقية أن أرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أسمى آيات التهاني والتبريكات المفعمة بأصدق الدعوات ، وأجمل الأمنيات ، ولصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظ الله مملكتنا من كل سوء ومكروه ، وأدام أمننا واستقرارنا و رخاءنا أعواما عديدة و أزمنة مديدة .

أخوكم / مديرعام التعليم بالمنطقة الشرقية

د. ناصر بن عبدالعزيز الشلعان

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسجيل دخول
المشاهدات
139
التعليقات
0