تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

الـــمــعـــادلة الـــصــعبــــة

الإثنين , 24 سبتمبر 2018 - 1:06 م

آل سعود
ا ) أمن وأمان وأمانة
ل ) لحمة وطنية
س ) سِلم وسلام
ع ) عمل دؤوب ودائم لراحة ورفاهية المواطن
و ) ولاء من القيادة للشعب وولاء الشعب للقيادة
د ) دهاء سياسي فريد

نعم هم آل سعود ، هم الوطن والوطن هم
أغمض عيني لأتخيلهم جبلا شامخا محاط بعواصف من إرهاب وأعاصير هم العدو الخارجي المجوسي وأتربة الإخونجية وزوابع بعض ضعفاء النفوس في الداخل .. كل ذلك متحرك ويتقزّم أمام هذا الجبل الشامخ الذي لا يزداد إلا شموخا ورسوخا وتمكينا وعزاً
من ( 88 ) عاما دلفنا إلى العزّ ورفلنا في الأمن واستقرت البلاد وأمنت الحدود .. من حاكم إلى حاكم ، ومن عزم إلى حزم ؛ كل ذلك من أجل وطن مستقر ومواطن آمن ؛ فلله دركم قادتنا ولله دركم حكامنا ، ولله درّ وطن امتزج فيه الشعب بالحاكم
وألقيادة بالشعب فأصلحت المعادلة :
أمن مواطن + تأمين حدود + حزم داخلي برحمة + حزم خارجي بحنكة سياسية = السعودية
إنها معادلة صعبة على غير حكامنا ..
عندما أسافر في بلدان العالم استمتع وأفخر حين يسألني أحدهم ( من أين ) ؟
حينها أتمثّل كلمة الأمير الشاعر والإداري الناجح ابن فيصل ( صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ) (( ارفع رأسك أنت سعودي ))
حقاً للكلمة متعة ولها جرس موسيقي يشنف الآذان ويمتعها ( أنا سعودية ) ما أجمل الكلمة سعودية ومن مثلي ؟
أيها السعوديون ( 88 ) عاما ونحن من تحدٍ في تحدي ، ومن قمة إلى قمة ؛ ومن منزلة رفيعة إلى منزلة أرفع .. يكفي أن نقول أننا من شتات إلى قادة للعالم الإسلامي كله
يكفي أن نقول أننا من خيام إلى قوة إقتصادية عالمية في ظل منظومة قيادية حاكمة يكمل عهدها عهد سابقها حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه
( 88 ) عاما منذ أُعلن ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز )
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والنعيم لنا
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والخير لنا
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والأمن لنا
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والأمان لنا
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والرفاهية لنا
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والتقدّم لنا
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والولاء منّا
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والحب منّا
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والطاعة منّا
نعم : ( الحكم لله ثم لعبدالعزيز ) والبيعة منّا
فالحمد لله على أنني سعودية وعهد علينا أن تكون السعودية همنا وأن يكون استقرارها هدفنا
وعهد منا كمربيات ومعلمات لأجيال أن نكون حجر بناء في رؤية ( 2030 ) التي أشاد بها العالم وأنبهر بها الحكماء وغص بها الأعداء
نحن في التعليم على ثغر ، ومن حق القيادة والوطن علينا أن نغرس في نفوس الناشئة حب وطنهم وحب قادته
لهم منا أن نربي من ولانا الله تربيتهم على اللحمة الوطنية وعلى الالتفاف حول القيادة
لكم منا عهد أن نولي هذا النشءكل الرعاية والاهتمام وأن نقود مركبهم حتى نرسو به بعيدا عن أمواج التطرف المؤدلج ودوامات الأفكار المنحرفة
لكم منا أن نربيهم على حب الوطن وحب الدفاع عنه والاستمتاع بالتعب من أجله
( إلهي ) مكنا من رد الجميل لهذا الوطن الجميل
( إلهي ) مكنا من بذل أرواحنا من أجل استقرار وطننا
( إلهي ) اجعل بلادي في أمن وأمان وعزّ وتمكين
وختاما :
بنت الطوالة في التعليم قد نذرت
أن تجعل النشء عشاقا لحكام

عهدٌ عليّ وقد أوفيت ثم أفي
لوطن الخير في سرٍ وإعلام

والحمد لله رب العلمين

الكاتبة/فوزية بنت دخيل بن طوالة

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسجيل دخول
المشاهدات
251
التعليقات
0