تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

بتكلفة إجمالية تجاوزت الـ 426 مليون ريال سمو أمير الشرقية يفتتح ثلاثة مشاريع تنموية حيوية في الدمام تساهم في انسيابية الحركة المرورية

الإثنين , 11 مارس 2019 - 1:01 ص

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم الأحد الموافق ‪03/07‬/1440هـ، 10/03/2019م، مشروع نفق تقاطع طريق الأمير محمد بن فهد مع تقاطع شارع الخليفة علي بن أبي طالب، ومشروع جسر الأمير نايف مع طريق الخليفة علي بن أبي طالب، وجسر تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع شارع ٢٨ بالدمام، بقيمة إجمالية تتجاوز الـ 426 مليون ريال، والتي تعتبر من المشاريع التنموية الحيوية الهامة التي تساهم في انسيابية الحركة المروية في حاضرة الدمام.
وكان في استقبال سموه الكريم لدى وصوله موقع حفل الافتتاح بحي المريكبات بالدمام، معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ورئيس المجلس البلدي لحاضرة الدمام الأستاذ عبدالهادي الشمري، ووكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبد اللطيف الملا ووكيل الأمين للخدمات المهندس زياد بن محمد مغربل، ووكيل الأمين لشؤون البلديات الاستاذ سعيد بن أحمد شويل، وفور وصول سموه قدم معالي أمين المنطقة الشرقية شرح موجز عن أبرز مكونات المشاريع الثلاثة وخطط الأمانة في تطوير شبكة الطرق في حاضرة الدمام، بعدها قدم وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام الملا عدد من المهندسين والمهندسات المشرفين على المواقع الثلاثة، حيث استأذنوا سمو أمير المنطقة الشرقية بافتتاح هذه المشاريع التنموية، حيث قام سموه بعدها بإعلان افتتاح هذه المشاريع ومباركتها والتي ستخدم المنطقة من الناحية المرورية.
بعد ذلك توجه سمو أمير المنطقة الشرقية يرافقه معالي أمين المنطقة الشرقية ووكيل الأمين للتعمير والمشاريع وعدد من مهندسي الأمانة بالوقوف على مشروع نفق طريق المير محمد بن فهد تقاطع طريق الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه، للاطلاع على الحركة المرورية بشكل مباشر، بعد افتتاح النفق.
عقب ذلك أدلى سموه بتصريح صحافي لوسائل الاعلام قال فيه: سعيد جدا لتحقيق هذه المشاريع في بعض المناطق التي كانت تمثل ضيق للناس ولكن الحمد لله وبعون الله ثم بجهود الإخوان في أمانة المنطقة الشرقية استطاعوا الانجاز بافتتاح المشاريع الثلاثة التي كانت فيها ازدحام مروري .
وذكر سموه الآن أصبحت الحركة المرورية ميسرة وستكون سهلة ، وأوصى سموه الكريم قائدي المركبات بتوخي الحيطة والحذر وعدم السرعة.
الى ذلك ثمن معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير رعاية سمو أمير المنطقة الشرقية، بافتتاح تلك المشروعات الحيوية في مدينة الدمام، مشيرًا إلى أهمية تلك المشروعات التي تعد مداخل رئيسة في الدمام، والتي سيكون لها الأثر البالغ في تطوير المنطقة المحيطة لهذه المشاريع.
وأكد “الجبير” على أهمية هذه المشروعات أيضاً ومدى مساهمتها في فك الاختناقات المرورية، وكذلك في تحسين مداخل المدن، والذي يأتي ضمن خطة الأمانة في تنفيذ مشروعات حيوية مهمة في كل مدن ومحافظات المنطقة الشرقية.
منوها معاليه بالدعم اللامحدود والمتابعة المستمرة من قبل سمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز ومن سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، وحرصهما الدائم على متابعة المشروعات التنموية المهمة بالمنطقة والتي تخدم جميع الأهالي، معتبرًا افتتاح سمو أمير الشرقية لهذه المشروعات أكبر دليل على حرص سموه حفظه الله على متابعة سير جميع المشروعات الخدمية والتنموية التي تنفذ في المنطقة، وكذلك دعم ومتابعة معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، لكافة المشروعات التنموية والخدمية التي تنفذها الأمانة في المنطقة.
كما قدم ” الجبير ” شكره وتقديره لمرور المنطقة الشرقية على جهودهم وتعاونهم الدائم في المشروعات التي تنفذها الأمانة، ومشاركتهم في تسهيل الحركة المرورية أثناء مدة تنفيذ هذه المشاريع، من خلال وضع التحويلات المرورية، إضافة الى تقديم تسهيلات كبيرة ساهمت في شكل كبير في تنفيذ هذه المشروعات مؤكدًا في الوقت ذاته أهمية الشراكة الفاعلة بين جميع الجهات الخدمية فيما يخدم أهالي المنطقة الشرقية، من خلال العمل كفريق واحد.
كما أعرب معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، عن بالغ شكره لكافة المواطنين والمقيمين على تعاونهم مع الأمانة، وقدم أيضا شكره للمجلس البلدي لحاضرة الدمام على تعاونهم مع الأمانة، طوال مدة تنفيذ هذه المشاريع والتي ستحدث نقلة نوعية كبيرة في انسيابية الحركة المروية بالمنطقة.
الجدير بالذكر أنه يبلغ طول مشروع جسر تقاطع طريق الأمير نايف مع طريق الخليفة علي بن أبي طالب 515 متر وعرض 17.7متر ويسع حارتين في كل اتجاه لتصبح الحركة انسيابية على هذا الطريق مع تحسين كافة منطقة التقاطع وطريق الخدمة بطول الجسر، حيث تتكون طرق الخدمة من حارتين في كل اتجاه ومواقف للسيارات وأرصفة للمشاة على طريق الأمير نايف، مع العلم أن تكلفة المشروع تقدر بقيمة 44.963.910 ريال.
كما أن مشروع نفق تقاطع طريق الأمير محمد بن فهد مع تقاطع شارع الخليفة علي بن أبي طالب هو عبارة عن إنشاء نفق بطول 918 متر وعرض 24.3 متر يسع حارتين في كل اتجاه لتصبح الحركة انسيابية على هذا الطريق مع تحسين منطقة التقاطع وطرق الخدمة بطول النفق، حيث تتكون طرق الخدمة من حارتين بكل اتجاه ومواقف للسيارات وأرصفة للمشاة، بينما تقدر تكلفة المشروع بقيمة 137.756.772 ريال.
كما أن مشروع نفق وجسر على تقاطع طريق الملك عبد العزيز مع شارع 28 بالدمام، يشمل الجسر بطول 1000 متر في كلا الاتجاهين وترتكز قواعد الجسر على أوتاد خرسانية وطرق الخدمة للجسر أيضا عبارة عن مسارين بكل اتجاه، وتقدر تكلفته بـ 244,221,846 ريال، كما يبلغ طول النفق على طريق الملك عبد العزيز 850 متر وعرض حارتين بكل اتجاه، بالإضافة الى طرق الخدمة بكل اتجاه على طول النفق.

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تسجيل دخول
المشاهدات
111
التعليقات
0