تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

بالصور: إنطلاق مبادرة الملتقى الثقافي الأول بالجبيل “كنوز”

الثلاثاء , 23 أبريل 2019 - 11:38 م

صدى الجبيل_أشواق المزروعي

تحت إشراف مركز خدمة المجتمع بالهيئة الملكية بالجبيل أطلقت مجموعة من الاعلاميات والفنانات التشكيليات والأديبات مساء امس الاثنين مبادرة الملتقى الثقافي الأول بالجبيل “كنوز” في مركز صدفة النسائي إذ يهدف الملتقى للبحث عن المواهب الأدبية المكنونة ومساعدة ودعم أصحابها على اكتشاف مواهبهم وتطويرها لتصبح حقيقة ملموسة.

وقالت صاحبة فكرة مبادرة الملتقى الثقافي كنوز ،الاعلامية عابده السلامي في ظل ما توليه حكومتنا الرشيدة من دور فعال للمراة بالمجتمع وتوافقا مع رؤية ٢٠٣٠ كان لابد من رحلة للبحث عن الكنز من خلال فكرة الملتقى والتي بدأت عندما التقيت بعدة زميلات أغلبهن أديبات وشاعرات من الجبيل وتفاجأت بما يملكن من أدبيات جميلة تستحق النشر، فشأت الفكرة وكانت المبادرة التي حظيت بالموافقة والدعم من مركز خدمة المجتمع بالهيئة الملكية بالجبيل ومن ثم الدعم والموافقة من الزميلات اللآتي ساهمن في التنظيم والتنسيق للملتقى الذي حظي هو الآخر بحضور ملفت وتفاعل جميل من قبل الحاضرات للملتقى ،إذ يهدف ا لدعم واثراء الساحة الأدبية بالجبيل والبحث عن المواهب الناشئة والمكنونة ودعمها لتصنع بصمتها من خلال كتاب يقرأ.

وتحدثت الاستاذة مريم السبيعي عن دور المرأة في نشر الثقافة وفنون الشعر والأدب على مر العصور وضرورة استمرار تلك الثقافة والبحث عنها في وقتنا الحالي وربطها بالتاريخ والدور العظيم لشاعرات وكاتبات من عصور مختلفة وقالت في حديثها: تميزت المرأه عبر العصور القديمة والحديثة بمشاركتها الفاعلة في شتى المجالات فلعبت دور الشاعرة والملكة والفقيهة والمحاربة والفنانة ومازالت المرأه حتى العصر الحالي تقدم دور عظيم في الساحة الأدبية فاستحقت أن تنثر ابداعاتها من خلال الملتقى الثقافي كنوز حيث نأمل أن يكون انطلاقة للموهوبات أيضا.

كما استضاف الملتقى شاعرة الجبيل سعاد عبدالرحمن العميري في حوار اجرته الاعلامية حياة الدوسري مع الشاعرة التي أثرت الملتقى بسيرتها الأدبية و امتعت الحضور بقصائدتها المتميزة وقدمت عدد من الإهداءات من ديوانها “قصيد الحب” للحاضرات..متقدمة بالشكر لمركز خدمة المجتمع بالهيئة الملكية والمشرفات على الملتقى والحاضرات ، مبينة أن ذلك الملتقى يعد صرح ثقافي يجمع مثقفات الجبيل ، وقالت في سياق حديثها نأمل أن يجد الملتقى صدى واسع..فما رأيته من تعطش لتلك اللقاءات أمر يحمس على الاستمرار في صناعة وتنظيم ملتقيات أدبية لاثراء الساحة الفنية والأدبية و استخراج المزيد من الكنوز المكنونة.

وعبرت الإعلامية والفنانة التشكيلية أ.حياة الدوسري عن أهمية الحفاظ على الموروث الأدبي ومصطلحاته الفنية وقالت هي ثقافة يجب أن تنقل للأجيال القادمة حتى لا تندثر مع تغيرات الحياه وحثت المرأة أن تكون عضوة فعالة بالمجتمع بكل ما تملك من موهبة لتستثمرها وتقدمها للعالم.

وقالت الاستاذة هدى القحطاني اختلفت الثقافات على مر العصور باختلاف الزمان و المكان و كان ما يميز أي دولة ثقافتها التي ترتقي بها علما و فكرا و حضارة و مع رؤوية ٢٠٣٠ كان لزاما علينا أن نشارك في حضارة و تقدم هذا الوطن من خلال المشاركة في هذه الملتقيات الثقافية النسائية التي لها الدور الفعال في صناعة أمة عظيمة ستكون لها -بإذن الله – السيادة العالمية من خلال احتواء المثقفين و نشر الثقافة في المجتمع السعودي.

وقبل الختام قدمت الاعلامية والفنانة التشكيلية وجنات كلثوم فقرة مسابقة بعنوان جائزة الإلهام والتي تدرجت بطريقة تفاعلية وحماس جميل مع الحضور لاستنباط اساس كل عمل إبداعي سواء شعر أو أدب أ فن عن طريق الإلهام موضحة كيفية استحضار الإلهام ،وخصصت المسابقة للحاضرات حيث تم الاستماع الى قصتين من الحاضرات واختيار أكثر قصة نالت تصويت لتكون موضوع المسابقة وترسل على الايميل وسيتم اعلان النتائج بالملتقى المقبل.

الجدير بالذكر ان الملتقى حظي بدعم مميز من مركز خدمة المجتمع بالهيئة الملكية بالجبيل ، بالاضافة لدعم من فريق وطن متحد ، واهداءات لاصدارات أدبية من بعض الرواة والكتاب، وحضور نسائي مميز.

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تسجيل دخول
المشاهدات
618
التعليقات
0