تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

كورونا و الإجازة المفروضة

الإثنين , 16 مارس 2020 - 11:36 م

قال الله سبحانه في كتابه :

( إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ )

عندما نتدبر في الحكمة من ظهور هذا المرض وسرعة تنفيذ الاحترازات الوقائة وتوقف المدارس ونثق بالله وندرك المعاني الحقيقية له فاننا سنكون في حال من الطمئنينة التي ستجعلنا نعلم بإنه اذا اراد الله امرا فانه يقول له كن فيكون ويسهل تنفيذه باسرع وقت وأيسر السبل

هل نسأل انفسنا ماهي رسالة المرض ؟

بماذا يمكن ان تخدمنا هذه الاجازه ؟
وماذا فيها من فوائد يمكن ان نتعلم ونستفيد منها ؟
وماذا يجب أن أغير الان ؟
تأملت كثيرا للاجابة على هذه الاسئلة وجدت إنه بإمكاني ان أقوم بعدة امور :
•أمر الله كائن وييسر له جميع الاسباب وهذا يجعلنا نسشعر قدرته سبحانه
• أن أكون أكثر رحمة ورفقا مع من هم حولي وامنحهم الرعاية والشعور بالامان

• وأن يكون تفكيري اكثر عمقآ وفي هذا تتضح الابعاد الخفية من مفهوم انتشار المرض ومنها بعض الاساليب المتبعة للنظافة
• اتقرب من الله سبحانه في هذا الوقت من العام في شهر من الاشهر الحرم وهنا اجدها من وجهة نظري فرصة للعمل بأعمال البر كل بما تميل اليه نفسه •
• أزيد من ثقافتي عن الامراض واسبابها والاجرآئات للوقاية منها ولفهم المعنى الحقيقي منها وذلك بزيادة الوعي
• أغير في أسلوب حياتي (غذاء ، نوم ، طاقتي ، ) ويكون ذلك بتغيير عادات ضاره لاتخدم تطوري ولا تفيدني على الجانب الشخصي ولا الاسري ومنها الاسراف الزآئد عن الحاجه في كل جوانب حياتي
• اتفرغ لنفسي وأطور منها. وذلك عن طريق القراءة ومواكبة الجديد والمفيد اعيد جدولة أولوياتي وأتوقف عن التسويف والتأجيل ابدأ بداية جديدة اغير فيها نظرتي وتطلعاتي .

كتبته : مزنه العقيل

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تسجيل دخول
المشاهدات
148
التعليقات
0