تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

لدينا الكثير من السلبيات وبيننا أشياء متفرقة لا تليق بنا ولاتنتمي لمجتمعاتنا العربية تسورت خصوصيتنا وتحفظنا … وكان ماكان…!
قبل كورونا..!

تراجعت نسبة صلة الرحم في حياتنا وحلقت غربان القطيعة فوق أسقف منازلنا؛ وبثت لنا بعض مواقع التواصل الاجتماعي ماهو نشاز ليعبث بإيقاع حياتنا ..بل سربت فيروسات الموبقات بتفنن لأذهاننا فظهر ذلك الأثر المهلك على بعض أفراد المجتمع

سبحانه القهار الجبار تنزيها له أتت العصا من الحكيم الخبير لمن عصى..
الذي أحسبه صوابا والعلم بيد الواحد الصمد ..
أن كورونا فيها إنذارا بيوم الحشر وإشارة إليه ما أعظمك ياالله …!!
هذه الجائحة وقفت سدا منيعا بيننا وبين كثير من النعم ..قيدت وكبلت وصفدت التفكير قبل الجوارح ..!!!

لله درك يارند الكورونا..

معك أيها الجندي عاد الليل ليلا؛؛ والنهار نهارا

المتغطرس تلاشت فقاعاته ؛ و المتمرد خاب وخسر ..وأصبحت وأمست الطواغيت ذليلة تصرخ ولا مجيب ..! سبحانه؛؛؛
(فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمدكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا) سورة نوح (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم) سورة البقرة
هاهو عبق كورونا يفوح بين حنايا الصمت الخائف..! ما أعظمك ياالله…

ما ألطفك بنا ربنا وخالقنا

لطفك بنا فيما ترسلها لنا من نذر وفي أعطافه البشارة لمن كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد

أليس في هذا الوباء إشارة إلى ..

إعادة الحسابات..؟
أليس فيه إضاءة للمسارعة في إنقاذ مايمكن انقاذه من بقية ماتبقى لنا وترميم ما يمكن ترميمه لتستقيم حياتنا ؟
يا ترى ؟!
هل هذا الوباء وما حوى من وقفات وتسارع وهم وغم وإصلاح ومقاربة تتسع له الدواوين ..

أحسبه سيكون معلقة تفوق المعلقات العشر مجتمعة فتأمل!!

كورونا أعاد لنا صياغة الحقيقة نبش تلك المدافن بواخلنا لينتزع سؤالات شاخت وهرمت..فتأمل !

يا خلق الله :

ماذا اااا بعد الحظر؟؟؟؟

ولادة عالم جديد خرج من رحم الأحداث .. تحديات تكنلوجية متسارعة تقنية ..تأسيس واستباق للتوقعات لن يحقق النصر إلا من سار وفق نواميس الكون وسار في مواكب الهداية الربانية وعمارة الأرض ..

ياجبار اضمحلت بجندك كل الشوائب للمتفكر العاقل ..
(واعبد ربك حتى يأتيك اليقين) (99) سورة الحجر
لنستغفر ونتقي لنقي أنفسنا

الكاتبة والإعلامية/ وداد المنيّع

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تسجيل دخول
المشاهدات
1210
التعليقات
0