تسجيل دخول
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

جهود المحافظة على البيئة لا تتوقف

الخميس , 21 مايو 2020 - 4:00 ص

صدى الجبيل_الجبيل الصناعية

عملت الهيئة الملكية للجبيل وينبع منذ إنشائها على إحداث توافق تام وانسجام متكامل بين التطور الصناعي والمحافظة على البيئة ومن أهم المرتكزات للمحافظة على البيئة برنامج المراقبة البيئي والذي بدأت الهيئة الملكية إجراءاته قبل إنشاء المدينة الصناعية بمدينة الجبيل الصناعية بإعداد الدراسات البيئية لمعرفة طبيعة المنطقة ومدى تأثير النهضة الصناعية على المدينة وبناء على نتائج هذه الدراسات تم إعداد برنامج المراقبة البيئية على مختلف مناطق الجبيل الصناعية ، الصناعية و السكنية ، وحيث أن التصنيع دون أخذ احتياطات الحماية اللازمة لابد وأن يؤدي إلى المساس بالبيئة الطبيعية ولذلك فإن أهم أهداف إدارة حماية البيئة تطبيق الأنظمة والمعايير البيئية المعتمدة دولياً وحماية الحياة الفطرية ، ومراقبة البيئـة ، و إصدار التراخيص ، ومتابعة تطبيق الاشتراطات البيئية ، وقد حددت هذه الأهداف بعناية لكي تشمل جميع النواحي البيئية في مدينة الجبيل الصناعية.
الجدير بالذكر أن تلك البرامج صممت لمراعاة التوسع الصناعي والعمل تحت كافة الظروف الطارئة من منطلق الايمان ان المحافظة على البيئة هو محافظة على الانسان وخير دليل على ذلك ما يشهده العالم حالياً من انتشار جائحة كورونا إلا أن المحافظة على البيئة تظل ضمن أولويات الهيئة الملكية لتشارك رجال الصحة والأمن وكافة القطاعات الأخرى في الدولة المسؤولية كلاً في مجاله للمحافظة على صحة الانسان وبيئته مع الأخذ بعين الاعتبار كافة التدابير الصحية، حيث قامت إدارة حماية ومراقبة البيئة بالهيئة الملكية بالجبيل بإيقاف استلام المعاملات الورقية من جميع الشركات والمصانع ليتم استقبالها الكترونياً بالإضافة إلى متابعة تقارير مراقبة جودة الهواء والمياه باستخدام احدث البرامج الالكترونية والتي تتيح للمختصين متابعة اعمال المراقبة البيئية عن بعد وبدقة عالية. حيث ان الهيئة الملكية لديها غرفة مراقبة الكترونية لجميع محطات رصد جودة الهواء بالمدينة.
هذا ويتم تنفيذ الأعمال الميدانية بأقل عدد من الموظفين والتي تتضمن (الاستجابة للبلاغات والحوادث البيئية، جمع عينات المياه، جمع عينات التربة، تحليل العينات بالمختبر البيئي، مراقبة النفايات الصناعية، أعمال الصيانة اللازمة لمحطات جودة الهواء، الزيارات التفتيشية الطارئة).
كما تحرص إدارة حماية ومراقبة البيئة على استمرار اصدار وتجديد التراخيص البيئة الخاصة بالشركات حرصاً منها على المساهمة في تذليل العقبات أمام المستثمرين والشركات العاملة في مدينة الجبيل الصناعية لدعم العجلة الاقتصادية فكلنا مسؤول، ومع تضافر الجهود ستتغلب المملكة على هذه الجائحة بأذن الله وتوفيقة ثم بمجهودات رجال الوطن المخلصين والتزام أفراد المجتمع جميعا بالتعليمات.

الكلمات الدلالية
التواصل الاجتماعى
شركة اختيار المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تسجيل دخول
المشاهدات
144
التعليقات
0